ثانوية مولاي اسماعيل التأهيلية
اسمح لي بأن أحييك .. وأرحب بك
فكم يسرنا ويسعدنا انضمامك لعائلتنا المتواضعة
. للتسجيل الرجاء اضغط

ثانوية مولاي اسماعيل التأهيلية

موقع تلاميذ ثانوية مولاي اسماعيل التأهيلية - قلعة السراغنة
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العقـل المنغلـق و العقـل المتفتـح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mourad
عضو فعال
عضو فعال
avatar

نشاطي :
80 / 10080 / 100

المهنة :
المزاج :
الدولة :
ذكر
عدد المساهمات : 73
نقاطي : 168
تاريخ التسجيل : 25/11/2009
العمر : 20
التصنيفات : lecture

مُساهمةموضوع: العقـل المنغلـق و العقـل المتفتـح   2009-12-16, 03:08

لقد اعتبرت الفلسفة الكلاسيكية أن العقل قادر على إنتاج المعرفة انطلاقا مما يتضمنه من مبادئ فطرية اعتبرت خالدة و متأصلة فيه.



  • الصدفة : بمفهومها العلمي اجتماع مجموعتين من الأسباب مستقلتين عن بعضهما في فترة واحدة
  • النسبية : هي النظرية الفيزيائية التي أقامها انشتاين و تعتبر أن جميع الحقائق تكتسي صحتها انطلاقا من المعطيات التي اعتمدتها، و كل تغير فيها يؤدي إلى تغير تلك الحقائق


و هكذا أصبح العقل ينفتح على موضوعات جديدة و يوسع تصوراته و مبادئه لاستيعاب وقائع جديدة لم يكن يشتغل عليها من قبل مثل النقائض الرياضية و اللاحتمية الفيزيائية و الصدفة و الاحتمالات و قد استخلص كاستون باشلار نتائج هذه التطورات بالنسبة للعقل حين قال [ ينبغي إعادة العقل إلى الأزمة و إثبات أن وظيفة العقل هي إثارة الأزمات ] ذلك أن العقل يعيد النظر في تصوراته و مفاهيمه و مناهجه حينما تحدث أزمة معرفية فيحاول تجاوزها من خلال إيجاد حلول جديدة و هذا ما وقع في الفيزياء الحديثة حينما انتقلت الفيزياء من دراسة الظواهر الماكروسكوبية (الكبرى) إلى الظواهر الميكروسكوبية كالذرة و مكوناتها، لقد أصبح لزاما على الفيزياء الحديثة أن تعيد النظر في خطوات المنهج التجريبي، فبدل الملاحظة المباشرة سيتم اللجوء إلى الملاحظة الغير مباشرة.
كما أن ظهور نظرية النسبية مع إنشطاين سيؤدي إلى إعادة النظر في مفهومي الزمان و المكان و سيتم دمجهما في بعد واحد: الزمكان، كما أن التحولات الاقتصادية و الاجتماعية التي عرفتها أوربا و خاصة الأزمتين الاقتصاديتين و الحربين العالميتين سيؤديان إلى إعادة النظر في دور العقل و ستظهر نزعات لاعقلانية في مختلف مناحي الحياة الثقافية و خاصة في مجال الأدب و الشعر و المسرح.
و حينما يوظف في السيطرة على الإنسـان من خـلال تبرير عـلاقات الاستغـلال القائمة و بصفة عامة حينما يتحول من تقنية للسيطرة على الطبيعة إلى تقنية للسيطرة على الإنسان و بهذا يفقد العقل وجهه الإنساني و لهذا يتخذ كانط موقفا نقديا تجاه هذا الوجه السلبي لاستخدام العقل، فالعقل في نظره يمثل رمزا لحرية الإنسان و مسؤوليته و من ثمة فهو يتنافى مع الوصاية و التبعية، و لتجاوز ذلك يدعو كانط جميع الناس إلى استخدام عقولهم على قدم المساواة، فطالما انفردت فئة من الناس باستخدام العقل نيابة عن الآخرين فإن ذلك يولد الوصاية و التبعية التـي تعنـي الخضوع لمشيئة الغيـر في حين أن العقـل في بعده الإنساني استقـلال و مسؤولية و كرامة.
إن ثنائية العقل و اللاعقل في الإنسان هي ثنائية يقيمها العقل ذاته ليميز بين ما هو منحط و ما هو سام في الإنسان و هذا ما جعل الكثير من ردود الأفعال تبرز في شكل اتجاهات فكرية كالنزاعات الرومانسية و السريالية و الوجودية، فوحدة الإنسان تجعل منه كائنا تتظافر مختلف جهوده من أجل الحفاظ على هذه الوحدة و يتدخل العقل ليلعب دور المنظم لهذه القوى حتى يتحول ذلك إلى انسجام فيما بين كل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العقـل المنغلـق و العقـل المتفتـح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية مولاي اسماعيل التأهيلية :: منتدى الدروس التعليمية :: مادة الفلسفة (جديد)-
انتقل الى: